منتديات الاسرار المخفية والعلوم الجفرية للشيخ عبد الامير البديري
مرحبا بكم زائرينا الكرام في منتدى الاسرار المخفية للشيخ عبدالامير البديري فأهلا وسهلا بكم ان كنت زائرا يرجى التسجيل لكي تتصفح المنتدى تحياتي لكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

قائمة اسماء المشرفين
قائمة اسماء المشرفين 1-( المشرف العام للمنتدى (يامهدي
المراقبين
اسماء المراقبين 1- ابو شامة 2- samir 3-call my name
المواضيع الأخيرة
» القبول الطاعة التسخير لقضاء الحاجة و لو من العدو مجربة
الجمعة ديسمبر 07, 2018 9:33 pm من طرف ام احمد علي

» طلسم محبه لاينام صاحبه
الأحد نوفمبر 18, 2018 8:37 pm من طرف fatima0

» عاء عظيم للامان من العوارض وللمحبة والقبول
الخميس أكتوبر 25, 2018 8:33 pm من طرف ام احمد علي

» لزيادة الرزق
الإثنين أكتوبر 22, 2018 9:57 pm من طرف ام احمد علي

» فضائل اية الكرسي
الإثنين أكتوبر 22, 2018 9:49 pm من طرف ام احمد علي

» مساكن الجن
الإثنين أكتوبر 22, 2018 9:30 pm من طرف ام احمد علي

» اسرع طريقه لعقد لسان شخص وابعاد شره عنك
الإثنين أكتوبر 22, 2018 8:46 pm من طرف ام احمد علي

» أغرب قصص الجن
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 8:41 pm من طرف saassougui

» قصه حقيقيه
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 8:36 pm من طرف saassougui

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 373 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 19, 2016 12:01 am
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير العام - 7154
 
المشرف العام samir - 1746
 
المشرفة البراءة - 1213
 
بسمتى - 922
 
rayan - 781
 
يامهدي - 745
 
المراقب العام محسن - 709
 
الملاك الحالم - 624
 
المشرفة كوكه - 601
 
المشرفة السّنبلة - 451
 

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 6388 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ros فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 32627 مساهمة في هذا المنتدى في 7150 موضوع

الجزء الاول لقصة الصحفي والشيخ

اذهب الى الأسفل

اعلان الجزء الاول لقصة الصحفي والشيخ

مُساهمة من طرف ابوسارة في الخميس نوفمبر 13, 2014 12:34 pm

سلام الله عليكم

هذه القصة واقعية كانت وقائعها سنة 1993 بجنوب المغرب
قصة شاب ذكي و شجاع .. اتصل بعالم الجن .. و تعامل معهم .. و مر من تجارب قاسية
لا زال يعاني منها الى اليوم
حاليا يقيم بفرنسا و لا يزال متبوعا من العالم الخفي .... عالم الجن ....

سأحاول كتابة القصة في حلقات لعدم تيسر الوقت الكافي لدي لكتابتها مرة واحدة ....

.... أبطالها

الشيخ العكراشي - توفي سنة 1995 - قليل الكلام - وقور - عالم -
حمزة - مساعد الشيخ العكراشي - مختفى منذ وفاة الشيخ - خادم مخلص للشيخ -
زكريا - صحفي بجريدة اسبوعية - شجاع - يؤمن بالمنطق فقط -
الشيخ جلول - مختفى منذ وفاة الشيخ العكراشي - شيخ ساحر - شرير - يتعامل مع الشياطين السفلية -


الوقائع ......

سنة 1993 اتصل الصحفي زكريا بمساعد الشيخ الروحاني المشهور العكراشي
و العكراشي هو من أقوى الشيوخ الروحانيون شهرة في هذا التاريخ
فكان سبب الاتصال هو تحديد موعد يلتقي فيه لصحفي زكرياء بالشيخ للحوار حول عوالم الجن الخفية و عرض ذالك بصفحات الجريدة ليقرأها الكل ..
بعد أخد و رد .. وافق الشيخ العكراشي على اللقاء بزكرياء .. و درا بينهما الحوار التالي /
طبعا بعد الترحيب و السلام و المقدمات .....
زكرياء / يا شيخ هل صحيح الجن يؤثر على الانس و بامكان الانس الاتصال به ؟
الشيخ / نعم .. ممكن .
زكرياء / كيف يتم ذالك .. أظن الامر مجرد خرافات و ضحك على الدقون و على ضعاف العقول .
الشيخ / لا الامر ممكن باذن الله .. تحب تجرب ؟
زكرياء / باصرار .. نعم أحب اجرب و اقتنع .

..... ضحك الشيخ و نادي بأعلى صوته ... حمزة ..

حضر حمزة مسرعا .. نعم مولانا ..

قال الشيخ / هذا الشاب يريد أن يرى الجن ..
أجاب حمزة / نعمل له كشف يا مولانا .. يرى به ما يبهره ..
الشيخ / أحضر لى اذن المجمرة و ما خرج من البقرة و ما خرج من الحوت و ما خرج من الضبي ..
حمزة / حاضر مولانا لحظات ..

و انطلق مهرولا لاحضار طلبات الشيخ ..... ..انبهر زكرياء في صمت ثم سأل الشيخ بجرأة ..

يا شيخنا اسمح لى فضولى و لكن ما معنى / ما خرج من البقرة و ما خرج من الحوت و ما خرج من الضبي .. ؟

أجاب الشيخ / روث البقر لاستخدامه كفحم و عنبر و مسك ..

و لحظات بعدها دخل حمزة و هو يحمل الاغراض ...

تبسم الشيخ و قال لزكرياء / اقترب يا ابنى و لا تخف ..

و كتب على كفه بعض الاسماء و وضع كاس بها ماء عليه قطرات من الزيت الاسود

و قال لحمزة ابدأ بالتبخير و أمر زكرياء بوضع الكأس على الكف المكتوبة و التركيز على نقط الزيت الموجودة بالكأس .. ثم بدأ بقراءة أقسامه و عزائمه ..

لحظات فقط يصيح زكرياء .. يا شيخ النقط بتكبر وصارت كبيرة انها أكبر من الكاس بل أكبر من قرص خبز كبير ..

تابع الشيخ القراءة و و زكرياء يصف للشيخ ما يرى .. ثم انتفض زكرياء و قال انى ارى قطتين صغيرتين بالدائرة .. لا بل ارى رأس رجل .. لا .. لا بل ارى رجل كامل .. انه يشير لي بكفه .. انه ينحنى كأنه يحينى بل اني اسمع في اذني كأن احد يقول لى السلام عليكم ...

أوقف الشيخ القراءة و قال لزكرياء ../ خلاص هل اقتنعت ؟

أجاب زكرياء بغرور / و هل تسمى هذا حضور جن يا شيخنا ؟ اعتقد انه مجرد هلوسة من البخور الذى بخرتنا به ؟ ثم ضحك بخبث .. و كأنه يستحث الشيخ على ان يقوم بما هو أكبر من هذا ..

فهم الشيخ قصد زكرياء و قال / لا عليك ..

ثم نادى بأعلى صوته / حمزة !!

أجاب خادم الشيخ مطيعا ..

فقال له الشيخ / شيل كل هذه الاشياء .. السيد زكرياء يريد حضور مباشر لأنه لم يقتنع ..

بهث حمزة و قال للشيخ .. حيروح فيها يا شيخنا .. لأنه ليس روحاني ..

قال زكرياء متحديا // أخي حمزة لا تخف فأنا رجل قلم و علم و منطق و اريد فعلا ان ارى ما يبهر حتى اقتنع تماما ..

رفع حمزة كتفيه و قال للشيخ اذن شيخنا أريه أحد الخدام القط و الافعى لكي لا ينبهث ..

ضحك زكرياء .. و قال / قط أو افعى ؟؟؟ يا حمزة انا عاوز اشوف جن ؟

ضحك الشيخ حتى بانت نواجده و قال لحمزة أمرا .. اغلق الابواب و اطفأ الأنوار و احضر لى شمعه الحكمة ..

أجاب حمزة فورا / أمرك مولانا .. و هرول مسرعا لتلبيه طلب الشيخ ..

و زكرياء ... ينتظر فعلا ما يبهره و لا يعلم انه سيدخل بوابة العالم الثاني من أوسع الابواب ..

حضر حمزة و بيده شمعه مصنوعة من عسل النحل .. و مكتوبة بطلاسم غريبة ..

قال الشيخ لمساعده .. اشعل الشمعة و انصرف و اغلق الباب خلفك ..

لبى حمزة طلب الشيخ فورا و اشعل الشمعه و انصرف ..

و قال الشيخ لزكرياء / الأن سأريك ما يبهرك ..

قرأ الشيخ في سره لمدة خمس دقائق و قال اكشفوا الحجاب بينكم و بين زكرياء ابن فلانة الأن .. الوحا الوحا العجل العجل الساعة الساعة ..

فظهر لزكرياء فورا رجل طويل القامة أسود اللون ذو شعر طويل و لباس غريب .. وقال السلام عليكم يا عباد الله الصالحين ..

فقد فورا زكرياء صوابه خوفا و بدأ بالارتعاد و الارتعاش و تصبب عرقا و قفز بدون وعي خلف الشيخ خائفا ..

ضحك الشيخ و قال / انصرف ايها العون بحق ما جئت له طائعا .. فاختفى العون فورا و كأنه السراب ..

استرجع زكرياء رشده .. و هدأ باله و قال للشيخ .. أهذا من الجن ؟

ضحك الشيخ و قال / هل تشك ؟

قال زكرياء / لا يا شيخنا و لكن خفت كثيرا منه ؟

قال الشيخ / انه العون المعين و هو غير مؤذى و انت خفت منه و انا صرفته ..

انبهر زكرياء و طلب الانصراف على أمل ان يعود يوم الغد للقاء بالشيخ مرة اخرى ..

وافق الشيخ و حيا زكرياء و وعده بلقاء في اليوم الموالى ..

تشتت عقل زكريا عميقا في هذا العالم الاخر الذى لا يؤمن به .. و بينما هو في طريقه الى منزله شاهد ابنه الصغير ماجد يهرول في الشارع بسرعة كبيرة و ستغرب كيف ان ابنه يتواجد بهذا المكان و هو بعيد عن منزله بخمس كلوميترات و ليس معه احد ..
ناداه أبوه زكرياء // ماجد .. ماجد ..
لكن الأبن زاد في سرعته و دخل الى وسط الشارع و صدمته سيارة مسرعة ..

طار عقل زكرياء من مكانه .. و لم يحمله رجله لانه يرى ابنه الوحيد يتعرض لحادثة سير بين عينه و سقط فاقدا لوعيه ..

استعاد بعدها وعيه و الناس ترش وجهه بالماء .. فصاح ابنى .. الحادثة ..

اخبره الناس المتحلقين حوله انه لا توجد اي حادثة سير بالجوار و تأكد بنفسه أنه كان في حالة هلوسة ..

قام مستندا على أكتاف المتحلقين حوله و ساعده احدهم في الذهاب لأقرب محل هواتف و اتصل بزوجته قائلا // علياء .. اين ماجد ؟

اجابت باستغراب / انه نائم ..

قصد بعدها منزله و رجليه بالكاد تحملانه ..
و تأكد فعلا ان ابنه نائم و نام هو ايضا نوما عميقا الى الصباح بدون حتى ان يغير ملابسه ..........             ... استيقظ زكرياء بصعوبة و مباشرة بعد استيقاضه تذكر غرائب الليلة السابقة

و بدون افطار قصد منزل الشيخ .. راكضا ..

و بدون مقدمات التقى بالشيخ و بدا بسرد ما وقع له ليلة البارحة ..

ضحك الشيخ و قال // يجربونك يا زكرياء .. لأنك تحديثهم ..

قال زكرياء بلهفة // اريد أن ارى العون المعين الأن يا شيخ ..

قال الشيخ .. اتق ربك يا زكرياء فهذا ليس مجالك .. انت صحفي و تأكدت من شيء فانصرف مكرما معززا .. و اعدك بان لا تنغص عليك حياتك اي شيء من الأن ..

قال زكرياء / اقسم عليك بالله يا شيخ اريد ان ارى العون المعين و اكلمه الأن يا شيخ ..

و امام اصراره على رؤية العون .. عمد الشيخ الى احضار العون مرة اخرى امام زكرياء ..

فكان زكرياء هذه المرة صلبا و راى العون و تشجع و كلمه ........

فقال له / ايها الجني لماذا قمت معي بالحركة التى عملتها البارحة لابنى امام عينى ..

ضحك العون حتى اهتزت الجدران و قال / زكرياء صرت معروفا لدينا في عالمنا و اردنا اختبار جراتك علينا ووجدناك ضعيفا .. و لكن هناك صندوق ستجده في عتبة بيتك ستجد به مالا و سرا من أسرار الحياة .. و اذا اردتنى ان اكون اخا لك و معينا لك اطلب من الشيخ ان يسلمك طريقة التواصل معي لأدلك على الخيرات و المنافع لك .

انصرف الجنى بدون استئدان بعدها كالريح .. و ترك العديد من علامات الاستفهام في عقل زكرياء ..

نظر زكرياء الى الشيخ و قال / اريد منك طلبا واحد يا شيخ .. اريد منك ما قال هذا العون ؟

ظحك الشيخ و قال / هذا عون سفلي يا زكرياء .. لن يدلك على الخيرات أو المنافع ..

بكى زكرياء بحرقة و قبل يدي الشيخ و طلب منه باصرار ان يربط العلاقة بينه و بين الجني ..

غظب الشيخ و قام من مكانه و قال / انصرف يا زكرياء فورا و لا تعد الى هذا الكان فطلبك غير متوفر لدي و لن اسلمك اي شيء ..

قام زكرياء خارجا من باب منزل الشيخ و هو يجر أذيال الخيبة من عدم استجابة الشيخ لطلبه و الحيره لفت عقله ووجدانه ... و بينما هو في الطريق الى منزله ماشيا .. تذكر ما قاله الجنى أن بعثبة منزله صندوق به مال و سر له ..

فاجتهد في المشي الى ان بلغ باب منزله و قصد معولا و بدأ في تحطيم عتبة المنزل و زوجته مشدوهة من حال زوجها الذى تغير حاله ..

فعلا بعد ان دمر عثبة باب المنزل وجد صندوقا حديديا صدئا و به قطع من المال القديم و جلد قديم ملفوف فيه خاتم من النحاس الاحمر ..

دخل بيته و بدأ في تنظيف ما وجد .. و زادت حيرته الى حيرات كثيرة لا يعرف لها جواب ...

دخل الى بيت من بيوت منزله و اشعل شمعه و بدأ في طلب حضور العون بقوله / ايها العون المعين اترجاك ان تحضر الأن .. أتوسل اليك ان تحضر الأن ..
و فرك الخاتم و هو يعتقد انه خاتم يحضر الجن بالفرك عليه ...
لكن لا حضور و لا جواب و لا أي شيء ..

اتصل بهاتف الشيخ و ترجي خادمه حمزة ان يمرر له الشيخ ليكلمه .. و لكن بدون فائدة ..

ابوسارة

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/11/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اعلان رد: الجزء الاول لقصة الصحفي والشيخ

مُساهمة من طرف المشرف العام samir في الخميس نوفمبر 13, 2014 12:45 pm

سلمت يداك
نعم هكذا افضل
لكن ﻻ تعملها مسلسل مكسيكي
بانتظار الجزء الثالث
تحياتي

_________________
الرائعون هم من يشعرونك بقيمة ما تقدمه
مهما كان بسيطا ويمتدحون ذلك
avatar
المشرف العام samir
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 05/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اعلان رد: الجزء الاول لقصة الصحفي والشيخ

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 4:45 am

flower flower flower
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى